أفادت تقارير أن المهاجم ليونيل ميسي عانى من أسوأ بداية له لموسم في الدوري منذ 16 عاما بعد التعادل بدون اهداف يوم الاحد مع مرسيليا في الدوري الفرنسي.

وأصيب الفائز بالكرة الذهبية ست مرات بالإحباط حيث تعادل الفريق الباريسي للمرة الثانية هذا الموسم، بينما تم إيقاف هجوم النادي الباريسي أيضًا عندما دخل أحد المتفرجين أرض الملعب وركض نحو ميسي عندما كانت الكرة عند قدميه.

ميسي لديه بالفعل ثلاثة أهداف من ثلاث مباريات في دوري أبطال أوروبا لباريس سان جيرمان، ولكنه بدون هدف أو تمريرة حاسمة في أربع مباريات من الدوري الفرنسي منذ انضمامه في الصيف.

وعانى ميسي الآن من أسوأ بداية له في موسم دوري الدرجة الأولى منذ 2005-2006، عندما كان يبلغ من العمر 18 عامًا فقط.

واحتاج الأرجنتيني إلى ست مباريات قبل أن يسجل هدفه الأول في موسم 2005-2006 بالدوري الإسباني مع برشلونة، وأنهى ذلك الموسم بستة أهداف من 17 مباراة قبل أن يغيب عن الشهرين الأخيرين بسبب تمزق عضلي.

وسيسعى ميسي لتسجيل الأهداف في مواجهة باريس سان جيرمان القادمة في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، والتي تكون يوم الجمعة ضد حامل اللقب ليل في بارك دي برينس.