منع رئيس سموحة الحالي فرج عامر والمرشح محمد مجاهد من المشاركة في الانتخابات المقبلة.

وكان عامر قد أعلن في وقت سابق أنه سيخوض الانتخابات القادمة من دورة رئاسية أخرى.

وخلال رئاسة فرج، حصل فريق سموحة لكرة القدم أفضل ترتيب له على الإطلاق عندما احتل المركز الثاني في موسم 2013/2014.

وكما وصل سموحة إلى نهائي كأس مصر مرتين في 2014 و 2018 لكنهم خسروا في كلتا المناسبتين.

ومع ذلك، أعلنت اللجنة الأولمبية عدم السماح بمشاركة عامر إلى جانب محمد مجاهد وهو منافس آخر.

وبعد اتخاذ القرار، قرر فرج الاستئناف كما أعلن على حسابه الرسمي على فيسبوك.

وستعلن نتيجة الاستئناف في الرابع والعشرين من أكتوبر المقبل، على أن تجرى الانتخابات في التاسع والعشرين من الشهر نفسه.