أفادت تقارير أن جوزيه مورينيو لا يرغب في توليه منصب المدرب في نيوكاسل يونايتد بعد إقالة ستيف بروس، وصحيفة ميرور ذكرت أن البرتغالي سعيد في روما، قائلاً: “وظيفة نيوكاسل؟ لقد قررت البقاء، لن أغادر لقد وقعت على مشروع مدته ثلاث سنوات مع روما ولن أترك لاعبي فريقي”.

يذكر بأن باولو فونسيكا هو المرشح المفضل لتولي المسؤولية، في بعض الأحيان يكون لدى مورينيو إحساس بالولاء للاعبيه وإذا تمكن من تكوين رابطة معهم كما فعل في بورتو وتشيلسي ثم إنتر ميلان، فمن المنطقي أنه يريد البقاء في استاد أوليمبيكو لرؤية العمل من خلاله، ولكن سيكون هناك بلا شك المزيد من الأموال المعروضة في نيوكاسل، لكن مورينيو ربما لديه ما هو أكثر من الأموال.