قال المدير الفني السابق للزمالك مانويل كاجودا، إن أسطورة النادي واللاعب الدولي السابق لمصر حازم إمام هو أفضل لاعب دربه على الإطلاق.

وتولى كاجودا تدريب الزمالك في منتصف موسم 2005-2006 في وقت كان الفارس الأبيض يكافح فيه للتنافس مع غريمه اللدود الأهلي على لقب الدوري.

وفي حين أنه لم يفز بالدوري في ذلك الموسم، فقد ساعدهم على احتلال المركز الثاني بفارق 14 نقطة عن الشياطين الحمر، وحتى أنه ساعدهم في الوصول إلى نهائي كأس مصر لكنه خسر 3-0 أمام الأهلي.

وخسر ثلاث مباريات فقط في أول 14 مباراة له، ولكنه كان لا يزال يكافح للتنافس مع حامل اللقب ورحل بعد ذلك.

ويتذكر كاجودا الفترة التي قضاها في الزمالك باعتزاز شديد على الرغم من الصعوبات الإدارية المستمرة التي كان يمر بها النادي.

وأضاف :”على العكس من ذلك، كان الأهلي مستقراً إدارياً ومالياً ولديه تسعة لاعبين في المنتخب المصري”.

ودرب كاجودا فريق الزمالك المرصع بالنجوم والذي ضم هداف النادي التاريخي عبدالحليم علي وإبراهيم سعيد وتامر عبد الحميد وبالطبع حازم إمام.

ويعتبر إمام واحداً من أكثر لاعبي كرة القدم المصريين موهبة في الملعب واعترف كاجودا بأنه أفضل لاعب دربه على الإطلاق.

وقال: “حازم إمام هو أفضل لاعب دربته في مسيرتي الكروية، إنه موهبة رائعة لن تتكرر، وكان إبراهيم سعيد جيدًا من الناحية الفنية، ولكنه احتاج إلى التركيز أكثر على كرة القدم، في فريق الأهلي، أتذكر جيداً محمد بركات، الذي كان لاعباً رائعاً”.