تلقى ليفربول ضربة مساء الأربعاء عندما اضطر روبرتو فيرمينو للخروج من مباراة أتلتيكو مدريد بسبب إصابة في أوتار الركبة.

وسجل الأهداف كلا من ديوغو جوتا وساديو ماني، وتمكن ليفربول من الفوز 2-0 على النادي الإسباني، وحجز مكان للنادي في دوري ابطال اوروبا لدور ال16.

ومع ذلك، انتهت الأمسية بأخبار سيئة ليورجن كلوب بعد أن طُلب منه استبدال فيرمينو بعد 30 دقيقة فقط من المباراة.

وفي حديثه بعد المباراة على ملعب آنفيلد، أكد كلوب أن اللاعب البرازيلي الدولي قد خرج من المباراة بسبب مشكلة في أوتار الركبة، وهي ثاني مشكلة له هذا الموسم.

ولم يلعب اللاعب البالغ من العمر 30 عامًا لمدة أربعة أسابيع بعد تعرضه لإصابة مماثلة أمام تشيلسي قبل فترة التوقف الدولية في سبتمبر.

وبينما سيتم تقييم فيرمينو خلال الأيام المقبلة، يبدو من غير المرجح أن يتعرض للمخاطرة أمام وست هام يونايتد يوم الأحد.