غضب ليونيل ميسي من تصريحات جوان لابورتا المحيطة برحيل المهاجم الأرجنتيني من برشلونة.

وغادر اللاعب البالغ من العمر 34 عامًا كامب نو إلى باريس سان جيرمان خلال الصيف بعد انتهاء عقده، حيث لم يتمكن العملاق الكتالوني من الأتفاق على صفقة جديدة بسبب مشاكلهم المالية.

وقال لابورتا رئيس برشلونة الشهر الماضي إنه يأمل في إقناع ميسي باللعب للنادي مجانًا لكنه قال أن ذلك سيكون طلبًا مستحيلًا.

وقال: “ميسي أنه فعل كل ما في وسعه للبقاء مع عمالقة الدوري الإسباني ووصف تعليقات لابورتا بأنها “غير لائقة”.

وقال ميسي لصحيفة اخبارية: “فعلت كل ما بوسعي للبقاء، ولم يطلب مني في أي وقت اللعب مجانًا، طُلب مني تخفيض راتبي بنسبة 50٪ ووافقت على ذلك دون أي مشاكل، كنا على استعداد لمساعدة النادي”.

وأضاف: “أمنيتي ورغبة عائلتي كانت البقاء في برشلونة، ولم يطلب مني أحد اللعب مجانًا، ولكن في نفس الوقت، أعتقد أن ما قاله الرئيس غير مناسب”.

وتابع: “هذا يؤلمني لأنني لا أعتقد أنه بحاجة لقول ذلك، هذا يخلق تكهنات أو يجعل الناس يفكرون بأشياء لا أعتقد أنني أستحقها”.

وكما كشف ميسي الذي تعاقد مع باريس سان جيرمان حتى يونيو 2023 عن رغبته في العودة إلى برشلونة في مرحلة ما في المستقبل.